طيف الحنين ( ثــقــافــة وأبــداع)


عالم من التميز والأبداع
 
البوابةالرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول
الصداقـة .. رحلة يـوثقها الزمان ؛ ولكل رحلة محطات :أجملها اللقاء ؛ أتعبها الانتظار ؛ وأحزنها الوداع وأحلاها الذكريات .. وأعظمها الوفاء

شاطر | 
 

 حقوق اليتيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طاائر الشرق
صاحب الموقع
صاحب الموقع


رقم العضويه : 0
الدولة الدولة :
اوسمة اوسمة :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 421
نقاط : 994
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 06/07/2013

مُساهمةموضوع: حقوق اليتيم   الخميس أكتوبر 08, 2015 1:04 am

من هو اليتيم؟!!!
وما حقوقه على المسلمين ؟؟
!

اليتيم
:

هو من فقد أبويه أو أحدهما و هو صغير دون سن البلوغ
.


والإسلام دين شامل أعطى كل إنسان حقه اللائق به بما يناسب حاله في حال الضعف والقوة والشباب والهرم ، و نظراً لما يتركه اليتم من أثر نفسي واجتماعي في حق يجعله يشعر بالضعف والمسكنة حفظ الإسلام لليتيم حقه و رفع من شأنه
.


و أمر برعايته و حفظه
.


و رتب على ذلك الأجر والثواب العظيم ، فكان سبباً من أسباب دخول الجنة
.


كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ فِي الْجَنَّةِ هَكَذَا وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى وَفَرَّجَ بَيْنَهُمَا شَيْئًا.) رواه البخاري

فكفالة اليتيم من أفضل القرب و أعظمها أجراً
.

و من هنا حث الإسلام على رعايته و معاملته بالحسنى ، ليعيش حياة كريمة ، و يكون له دوره الفاعل في المجتمع ، و نهى عن احتقاره أو إهانته كما قال تعالى : [ فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ
] .





و هذا توجيه إلهي لحق اليتيم كيلا يشعر بالنقص والدونية عن غيره من أفراد المجتمع ، فينعكس أثر ذلك على أخلاقه و سلوكه . و من تتبع كتاب الله ـ عزَّ و جلَّ ـ و ما ورد فيه من الآيات الدالة على رعاية اليتيم و حفظ حقه في الحياة وجد أن كلمة ( يتيم ) وردت في كتاب الله في ( 32 ) آية كلها تحث على حفظ اليتيم و رعاية شؤونه و حفظ ماله
.





و يمكن إجمال حق اليتيم في الإسلام في ( درء المفاسد عنه و جلب المصالح له ) ، و قد قرن الله تعالى في كتابه الإحسان لليتيم بالإحسان للوالدين و ذي القربى في آية واحدة في سورة البقرة و هي الآية ( 83 ) قال تعالى
:

"
وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُواْ الصَّلاةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنكُمْ وَأَنتُم مُّعْرِضُونَ
".
و جاء النهي عن قهر اليتيم كما في في سورة ( الضحى ) قال تعالى
:








"
أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى ..."آية6



"
فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ.........."آية 9







.
قال ابن كثير في تفسيره ( فلا تقهر اليتيم أي : لا تذله و تنهره و تهنه ، و لكن أحسن إليه بلطف و كن له كالأب الرحيم ) .








و منحقوق الأيتام في الإسلام
:




حفظ أموالهم ، والحذر من أكلها بالباطل فذلك من أكبر الكبائر كما جاء في قول الله تعالى : [ إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَ سَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا ] . و قوله تعالى : [ وَ لاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ ] . و قد عد الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) أكل مال اليتيم من السبع الموبقات . و نظراً لعظم حق اليتيم في الإسلام فإن الولاية عليه لا تكون إلا في حق من يجد في نفسه القدرة على القيام بحقه ، فقد أرشد النبي ( صلى الله عليه وسلم ) أبا ذر رضي الله عنه بقوله : "
يا أبا ذر إني أراك ضعيفاً ، و إني أحب لك ما أحب لنفسي ، لا تتأمرن على اثنين و لا تولين مال يتيم
" .








و من رعاية الإسلام لأموال اليتامى الحث على استثمارها و تنميتها ، فقد روى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ألا من ولي يتيما له مال ، فليتجر فيه ، ولا يتركه حتى تأكله الصدقة ".
الإشراف :::

هذا الحديث ضعفه الألباني


فعلى كل مسلم ولي مال يتيم أن يتق الله فيه و يعمل على تنميته والمتاجرة به ، و هذا من الإحسان إليه .








و كفالة اليتيم عمل من أعمال البر ، فخير بيت في المسلمين بيت فيه يتيم و في الحديث " من عال ثلاثة من الأيتام كان كمن قام ليله و صام نهاره ... " .
الإشراف :::
الحديث قال عنه الألباني أنه ضعيف





كما أن كفالة اليتيم في الإسلام مما عليه العمل زمن الصحابة رضي الله عنهم و كل للتنافس في عمل الخير كما حصل لأبي بكر الصديق ، و رافع بن خديج و نعيم بن هزال ، و قدامة بن مضعون ، و أبي سعيد الخدري . رضي الله عنهم أجمعين .





و كل حق كفله الإسلام للإنسان فهو حق لليتيم كحق الحياة ، و حق النسب ، و حق الرضاعة ، و حق النفقة ، و حق الولاية على النفس والمال . و ذلك بتأديبه و تربيته و توجيهه ، و إرشاده ، و حفظ ماله حتى يبلغ و يتبين رشده ، و يصبح قادراً على الاعتماد على نفسه و رعاية شؤونه
.




و ولي اليتيم مسؤول أمام الله ـ عزَّ و جلَّ ـ عن هذه الرعاية لقول النبي ( صلى الله عليه وسلم ) : "
كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته.

=> صححه الألباني في صحيح الأدب المفرد

" والله سائل يوم القيامة كل راع عما استرعاه حفظ أم ضيع.





و حفظ اليتيم و كفالته أمانة ، و قد أمر الله بحفظ الأمانة والقيام بحقها تجاه أصحابها كما قال تعالى : [ إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا
] .




واليتيم أحق بالرعاية والحفظ من غيره ، فإذا كان الإسلام قد حفظ للإنسان حقوقه كاملة فذلك في حق اليتيم آكد لضعفه و حاجته . و رعاية اليتيم تستحق الرحمة والعطف والشفقة . و ذلك من أخلاق المسلمين ففي الحديث "
ليس منا من لم يرحم صغيرنا و يوقر كبيرنا

=> الراوي: أنس بن مالك و عبدالله بن عمرو بن العاص و ابن عباس
صححه الألباني في صحيح الجامع

" و قدوتنا في ذلك محمد ( صلى الله عليه وسلم ) فكان عليه الصلاة والسلام يحب المساكين ، و يمسح على رؤوسهم و يلاطفهم في الحديث ، و يقضي حاجتهم و يواسيهم ، و كذلك كان صحابته من بعده ، بل ذلك من التواضع الذي حث الإسلام عليه و رغب فيه ، كيف لا .








و كافل اليتيم رفيق المصطفى ( صلى الله عليه وسلم ) في الجنة
.

واليتيم طفل اليوم و رجل المستقبل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يمامة الشرق
Admin
Admin


رقم العضويه : 1
الدولة الدولة :
اوسمة اوسمة :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 343
نقاط : 734
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/07/2013
الموقع : ://alhnyn.forumegypt.net

مُساهمةموضوع: رد: حقوق اليتيم   الجمعة أكتوبر 09, 2015 7:33 pm

فعلا صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

مجرد ان تمسح على رأس اليتيم وتشعره بحنان وطمئنينه فعلا جميل ويحسه اليتيم باحساس لا يعلوه اى احساس

جزاك الله خير وجعل ما قدمت فى ميزان حسناتك وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhnyn.forumegypt.net
طاائر الشرق
صاحب الموقع
صاحب الموقع


رقم العضويه : 0
الدولة الدولة :
اوسمة اوسمة :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 421
نقاط : 994
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 06/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: حقوق اليتيم   الجمعة أكتوبر 09, 2015 9:34 pm

الغاليه والرقيقه يمامة الشرق
اشكرك علي هذا الرد الجميل
والوجود الاصيل  الذي زاد من الطرح
اكتمال وروعه لا حرمنا وجودك
ودومتي بكل خير
تحياتي  طائر الشرق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حقوق اليتيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طيف الحنين ( ثــقــافــة وأبــداع) :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: